«100%» نمو صادراتنا غير النفطية

by on 30 September 2018

أظهر التقرير الشهري لغرفة قطر حول التجارة الخارجية للقطاع الخاص، أن الصادرات القطرية غير النفطية خلال شهر يوليو 2018 قد واصلت نموها المطرد، اذ بلغ اجمالي قيمتها نحو (2.66) مليار ريال، مقارنة بما قيمته (1.655) مليار ريال خلال الشهر السابق يونيو 2018 وبنسبة زيادة بلغت حوالي (60.7%) ومقارنة بـ(1.328) مليار ريال خلال نفس الشهر يوليو من العام السابق 2017 وبنسبه زيادة قدرها حوالي (100.3%). 
وأشار التقرير الذي تعده إدارة البحوث والدراسات وإدارة شؤون المنتسبين بالغرفة من واقع شهادات المنشأ، إلى انه تم اصدار 3843 شهادة منشأ خلال شهر يوليو المنصرم، من بينها 3513 شهادة نموذج عام، 143 شهادة موحد لدول مجلس التعاون (صناعية)، 159 شهادة منشأ عربية موحدة، 27 شهادة منشأ للأفضليات، وشهادة موحدة واحدة لسنغافورة. وفي تعليقه على بيانات الصادرات غير النفطية خلال شهر يوليو 2018، قال السيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام الغرفة أن الارتفاع القياسي الذي حققته الصادرات غير النفطية خلال الشهر المنصرم بنسبة 100% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، يعتبر مؤشراً حقيقياً على تطور القطاعات الإنتاجية غير النفطية والتي تشهد نموا متسارعا وذلك بفضل التسهيلات التي تقدمها الجهات الحكومية للقطاع الصناعي الذي يهيمن على حركة الصادرات غير النفطية، بالإضافة إلى الطلب المتزايد على المنتج القطري الذي يتسم بالجودة ومطابقته لكل المواصفات العالمية، الأمر الذي عزز الثقة به في الأسواق العالمية.
واشاد الشرقي بالقطاع الصناعي الذي يظل الرافد الرئيسي لتركيبة الصادرات غير النفطية، معربا عن الشكر للشركات العاملة في مجالات صناعة الالمنيوم والحديد والصلب والاسمدة الكيماوية والمواد الكيمائية والغازات الصناعية والصناعات البتروكيميائية الأخرى، متمنيا في ذات الوقت ان يري في القريب العاجل صناعاتنا الغذائية آخذة مكانها بين تركيبة سلع الصادرات غير النفطية، خاصة بعد الاهتمام الكبير والدعم اللامحدود الذي وجده قطاع الصناعات الغذائية خلال الفترة الماضية. 
واكد الشرقي ان الغرفة ستظل على الدوام سندا وساعدا للدولة في دعمها وتشجيعها للقطاع الصناعي بكل السبل الممكنة، سعيا لتحقيق التنوع الاقتصادي المنشود والذي يمثل ركنا أساسيا من اركان رؤية قطر 2030.
«60» سوقا عالميا
وقد توجهت هذه الصادرات إلى عدد (60) دولة خلال شهر يوليو 2018 مقارنة بعدد (58) دولة خلال شهر يونيو الماضي، منها (13) دولة عربية بما فيها دول مجلس التعاون الخليجي وعدد (13) دولة أوروبية بما فيها تركيا و(16) دولة آسيوية عدا الدول العربية و(13) دولة إفريقية عدا الدول العربية ودولتان من أميركا الشمالية ومثلهما من أميركا الجنوبية بالإضافة إلى استراليا. 
وبالمقارنة مع الشهر السابق يونيو 2018 نجد أن هنالك زيادة في عدد الدول التي استقبلت الصادرات غير النفطية خلال شهر يوليو الحالي بعدد دولتين. أما على مستوي الكتل والمجموعات فقد زاد عدد دول مجموعة الدول العربية بما فيها دول مجلس التعاون التي استقبلت صادراتنا من (10) دولة في يونيو ليصل إلى (13) دولة في يوليو. اما عدد دول المجموعة الاْفريقية عدا الدول العربية فقد انخفضت من (18) دولة في يونيو إلى (13) دولة في يوليو الحالي وبينما زاد عدد دول المجموعة الاسيوية عدا العربية من (14) دولة في يونيو إلى (16) دولة في يوليو، وعدد الدول الأوروبية من (12) دولة في يونيو إلى (13) دولة في يوليو الحالي، وكذلك زادت مجموعتي أميركا الشمالية وأميركا الجنوبية من دولة واحدة من كل مجموعة في يونيو إلى دولتين لكل مجموعة وفي يوليو الحالي، بالإضافة إلى استراليا التي كانت قد غابت خلال الشهر الماضي. 
سريلانكا وعمان تتصدران الدول المستقبلة للصادرات 
وتصدرت سريلانكا ولأول مرة قائمة الدول المستقبلة للصادرات القطرية غير النفطية خلال شهر يوليو من العام 2018 بإجمالي صادرات بلغت قيمتها (771.1) مليون ريال وهو ما يمثل نسبة (29%) من إجمالي قيمة الصادرات غير النفطية خلال الشهر المذكور، تلتها سلطنة عمان بإجمالي صادرات بلغت قيمتها 446.8 مليون ريال وهو ما يمثل نسبة (16.8% ) وفي المركز الثالث جاءت سنغافورة التي بلغت قيمة الصادرات إليها (296.7) مليون ريال وبنسبة (11.2%) وفي المركز الرابع هونج كونج بقيمة صادرات بلغت (244.1) مليون ريال وبنسبة (9.2%) وفي المركز الخامس تركيا بصادرات بلغت قيمتها (112.3) مليون ريال قطري وبنسبة (4.2%) من إجمالي قيمة الصادرات غير النفطية خلال يوليو 2018، بعد ذلك أتت كل من هولندا، المانيا، الهند، الولايات المتحدة الأميركية واستراليا بقيم ونسب متفاوتة على التوالي. ويلاحظ هنا الارتفاع المفاجئ لحجم الصادرات غير النفطية إلى سريلانكا خلال هذا الشهر لتصعد إلى راس قائمة الدول المستوردة للصادرات القطرية غير النفطية خلال هذا الشهر.
استقبلت أسواق الدول العشر الاُولى المذكورة ما نسبته (86%) من إجمالي الصادرات غير النفطية خلال شهر يوليو 2018.
الكتل والمجموعات الاقتصادية
وتصدرت مجموعة الدول الآسيوية عدا الدول العربية الكتل والمجموعات الاقتصادية المستقبلة للصادرات القطرية غير النفطية خلال شهر يوليو 2018 بإجمالي صادرات بلغت قيمتها حوالي (1571.7) مليون ريال، تلتها مجموعة دول مجلس التعاون (سلطنة عمان والكويت) بقيمة بلغت (468.4) مليون ريال، ثم مجموعة الدول الأوروبية بما فيها تركيا وبصادرات بلغت قيمتها حوالي (340.2) مليون ريال، وفي المرتبة الرابعة مجموعة الدول العربية عدا دول مجلس التعاون حيث استوعبت أسواقها ما قيمته حوالي (106.8) مليون ريال، ثم أتت بعد ذلك كل من مجموعة دول أميركا الشمالية، استراليا، مجموعة الدول الافريقية عدا الدول العربية ومجموعة دول أميركا الجنوبية بقيم متفاوتة علي التولي. وبمقارنة قيم توجهات الصادرات القطرية غير النفطية حسب الكتل والمجموعات الاقتصادية خلال شهر يوليو 2018 مع نظيراتها في شهر يونيو الماضي نجد أن هنالك زيادة في قيمة الصادرات التي توجهت إلى كل من مجموعة الدول الاسيوية عدا الدول العربية ومجموعة الدول العربية عدا دول مجلس التعاون ومجموعة دول أميركا الشمالية وأميركا الجنوبية وأستراليا، بينما كان هنالك انخفاض في قيمة الصادرات التي توجهت إلى كل من مجموعة دول مجلس التعاون (سلطنة عمان والكويت) ومجموعة الدول الأوروبية بما فيها تركيا وكذلك مجموعة الدول الافريقية عدا الدول العربية. والجدير بالملاحظة هنا الزيادة الكبيرة في قيمة الصادرات التي توجهت إلى مجموعة الدول الاسيوية عدا الدول العربية خلال شهر يوليو مقارنة بشهر يونيو السابق، حيث ارتفعت من (406.518) مليون ريال خلال شهر يونيو الي(1571.661) مليون ريال خلال شهر يوليو.
وقد ارتفعت قيمة الصادرات الشهرية من (2118.2) مليون ريال في يناير إلى (2165.4) مليون في فبراير، حيث بلغت نسبة الزيادة (2.23%) بينما انخفضت في شهر مارس إلى (1356) مليون ريال بنسبة انخفاض (37.4%) ثم ارتفعت في ابريل بشكل ملحوظ وواضح إلى (2270) مليون ريال بنسبة زيادة بلغت (67.4%) لتنخفض مرة أخرى خلال شهر مايو لتصل الي(1905) مليون ريال بانخفاض نسبته (16%) ثم انخفضت في شهر يونيو إلى (1655.4) مليون ريال بنسبة انخفاض قدرها (13.1) مقارنة بشهر مايو، ثم عادت إلى الارتفاع مرة اخرى خلال شهر يوليو الحالي حيث وصلت إلى (2660.3) مليون ريال.
ابرز الصادرات غير النفطية
بالنسبة لسلع الصادر، فقد تصدرت القائمة سلعة الحديد في اشكاله المختلفة (شبكات وزوايا وقطبان حديدية وعروق صلب)، حيث بلغت قيمة الصادرات منها (1269.1) مليون ريال وهو ما يمثل نسبة (47.1%) من إجمالي قيمة الصادرات غير النفطية خلال شهر يوليو 2018. وفي المرتبة الثانية الالمنيوم في اشكاله المختلفة (سبائك وقواطع وقوالب والواح) حيث بلغت قيمة الصادر منه خلال الشهر الحالي ما قيمته (506.1) مليون ريال وهو ما يعادل نسبة (19%) من إجمالي قيمة الصادرات. أبرز ملامح قيم وتوجهات الصادرات القطرية غير النفطية خلال شهر يوليو2018 من واقع شهادات المنشأ: 
• بلغ إجمالي قيمة الصادرات خلال شهر يوليو 2018 ما قيمته (2.660) مليار ريال بارتفاع نسبته (60.7%) مقارنة بشهر يونيو الماضي الذي بلغت فيه قيمة الصادرات (1.655) مليار ريال. وبنسبة زيادة قدرها (100.3%) مقارنة بشهر يوليو من العام السابق 2017 والذي بلغت فيه قيمة الصادرات غير النفطية (1.328) مليار ريال.
• توجهت الصادرات إلى عدد (60) دولة من دول العالم مقارنة بـ(58) دولة في يونيو الماضي.
• تصدرت سريلانكا قائمة الدول المستقبلة للصادرات القطــــــرية غير النفطية خلال شهر يوليو 2018 باستيعابها لصـــادرات بلغت قيمتها (771.1) مليون ريال تلتها سلطنة عمان، سنغافورة، هونج كونج، تركيا، هولندا، المانيا، الهند، الولايات المتحدة الأميركية ثم استراليا في المركز العاشر.
• تصدرت مجموعة الدول الآسيوية عدا الدول العربية قائمة الكتل والمجموعات الاقتصادية باستيعابها ما نسبته (59.1%) من إجمالي قيمة الصادرات غير النفطية خلال الشهر المذكور. وجاءت مجموعة دول مجلس التعاون (سلطنة عمان، الكويت) في المرتبة الثانية باستيعابها ما نسبته (17.6%) من إجمالي الصادرات.
• تصدر الحديد في أشكاله المختلفة قائمة سلع الصادر خلال شهر يوليو 2018 بقيمة بلغت (1269.1) مليون ريال وجاءت بعده سلعة الالمنيوم في اشكاله المختلفة بقيمه صادرات بلغت (506.1) مليون ريال، كما شملت سلع الصادر مصنوعات قطرية أخرى مثل، الوترين، البارفين، المواد الكيميائية، الأسمدة الكيماوية، البولي إيثلين، الأسمدة الكيماوية، وغاز الهيليوم والغازات الصناعية الأخرى.
• بلغ اجمالي قيمة صادراتنا غير النفطية خلال السبعة أشهر الاُولى من العام 2018 (يناير، فبراير، مارس، أبريل، ومايو، يونيو ويوليو) ما

قيمته (14.13) مليار ريال.

al-watan.com